فرق العمل التابعة للشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ

فريق المناصرة والتوعية (Advocacy Working Group)

يعمل الفريق التوعوي على تعزيز حق التعليم الجيد لجميع المتعلمين المتأثرين بالأزمات والنزاعات كما أن الفريق يسعى من خلال ذلك إلى إبراز الجسر بين العمل الإنساني والتنموي في تركيزه على الترويج للمعايير الدنيا للشبكة العالمية لوكالات التعليم في حالات الطوارئ والأدوات الأخرى كشروط مسبقة لتحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة (التعليم الجيد)

يسعى الفريق التوعوي إلى لعب دور في تقديم التوجيه الفني فيما يتعلق بما يمكن وما يجب أن تستلزمه التوعية، وفي تنظيم وربط الجهود التوعوية. كما ويسعى الفريق التوعوي على توفير التوجيه التقني فيما يتعلق بماهية المناصرة، وكذلك إلى تنظيم جهود المناصرة وربطها على الصعيدين العالمي والمحلي.

 

الأولويات والأهداف

يسعى الفريق التوعوي إلى إعلاء أصوات أعضاء الشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ بشكل فردي وجماعي.  والذي من شأنه أن يحقق التغيير في المناقشة الدائرة حول التعليم في حالات الطوارئ.

يسعى الفريق التوعوي الى مساعدة الشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ في كلاً من الشبكات ومساحات الايني المختلفة والامانة العامة نفسها ليكون رائداً فكرياً وراعياً بشكل مباشر في مجال التعليم في حالات الطوارئ لأجل ضمان السلامة وأن التعليم الجيد يشكل أولوية في الاستجابة الإنسانية. 

 

الأنشطة

إجتماع فريق عمل الايني التوعوي عبر الويب - مايو/أيار 2020
إجتماع فريق عمل الايني التوعوي عبر الويب - مايو/أيار 2020

 

بالنسبة للفترة المتبقية من ولاية فريق التوعوي من مايو 2020 إلى مايو 2021، فإن تركيز عمل الفريق ينصب على تنفيذ خطة العمل لعام 2020-2021 في المجالات الأساسية التالية:

  • متابعة تعهدات المنتدى العالمي للاجئين حول التعليم لضمان الشفافية والمساءلة، وعرض إنجازات الشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ تماشياً نحو الوفاء بالتزاماتها. للمساهمة في ذلك، عقد الفريق سلسلة من الموائد المستديرة (حلقات النقاش) حول الحق في التعليم للاجئين، لا سيما أثناء جائحة كوفيد ١٩ في يوليو 2020. يمكن الإطلاع على ورقة النتائج من هذه الموائد المستديرة هنا

 

 

  • إعلاء أصوات الفئات المهمشة و رسائلهم (مقدمو الرعاية والأطفال والشباب والمعلمون وما إلى ذلك في سياقات الأزمات) حول تأثير جائحة كوفيد ١٩ على التعليم. وقد تم المضي قدمًا في ذلك من خلال "دعوة إلى تقديم قصص" التي ساهمت في دعم إنتاج فيلم الشبكة بمناسبة الذكرى العشرين على تأسيسها، ومن خلال استخدام سرد القصص كأداة للحشد والمناصرة.

 

  • تعزيز نتائج ومخرجات التي تم استعراضها خلال الاحتفال بالذكرى السنوية العشرين على تأسيس الايني واستخدام التقرير كفرصة استراتيجية لتعزيز وتسليط الضوء على أهمية التعليم خلال أوقات الأزمات والطوارئ وخصوصاً بالنظر إلى أن 127 مليون طفل في السياقات المتأثرة بالأزمة هم خارج المدرسة.

 

  • الدعوة إلى جعل التعليم في طليعة التقرير الذي تصدره اللجنة رفيعة المستوى المعنية بالنزوح الداخلي في سبتمبر 2021. وسيتم المضي قدمًا في ذلك من خلال سلسلة من الموائد المستديرة بلغات الايني الخمس لتمكين الطلاب والمعلمين النازحين داخليًا، وأولئك الذين يعملون معهم لمناقشة التعليم في سياقاتهم المختلفة. سيتم تقديم التوصيات الرئيسية من هذه الموائد المستديرة إلى اللجنة رفيعة المستوى في مايو 2021.

 

  • تحديد الفجوات في أدوات المناصرة التعليم خلال الطوارئ وتطوير مجموعة أدوات مناصرة لدعم أعضاء الايني. 

 

إجتماع فريق عمل الايني التوعوي عبر الويب - مايو/أيار 2020

 

الأعضاء

  • منظمة كير (CARE) الولايات المتحدة
  •  البدائل الانائية شركة (DAI)
  •  الحملة العالمية للتعليم (GCE)
  •  التحالف العالمي لحماية التعليم من الهجوم (GCPEA)
  •  مجموعة التعليم العالمية
  • لجنة الإنقاذ الدولية (IRC)
  • اكسفام 
  •  منظمة بلان الدولية (Plan International) 
  • حماية التعليم في ظروف النزاع وانعدام الأمان(PEIC)
  • مشروع الحق في التعليم (RTE)
  • منظمة إنقاذ الطفولة 
  •  مشروع اكسافير(مشروع مدرسة الغد)

 

الأمانة العامة للشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ: ليندساي بيرد، المنسق المؤقت، لفريق المناصرة. 

 

الموارد الرئيسية

 

مصادر للمناصرة ذات صلة:

 

نبذة: 

نشأ فريق العمل التوعوي للمناصرة التعليم في حالات الطوارئ في عام 2012 من خلال مجموعة المناصرة التابعة للصندوق العالمي "التعليم لا يمكن أن ينتظر" حيث كان التركيز على المناصرة من أجل توفير تمويل أفضل وأكثر قابلية للتنبؤ به وأطول أجلاً للتعليم في حالات الطوارئ. ومن بين نتائج هذا العمل تنمية صندوق "التعليم لا يمكن أن ينتظر". تدخل مجموعة العمل المدافعة في حقبتها الثالثة(2018-2020)، حيث قمنا بتشجع النقاشات حول قضايا عديدة (من بين أمور أخرى)، مثل تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة للأطفال والشباب المتضررين من الأزمات، بما في ذلك أولئك الذين تم تهجيرهم قسراً؛ كيفية ضمان استمرار الأطفال والشباب في حالات الأزمات في التعلم أثناء جائحة كوفيد ١٩ ؛ الاستماع إلى أصوات وقصص الأطفال والشباب والمعلمين ؛ والتحقيق في مشاركة القطاع الخاص في التعليم في حالات الطوارئ

 

 

لمزيد من المعلومات حول فريق العمل المعني بالمناصرة اتصل بـ advocacy@inee.org