دليل للعائلات السودانية المتأثرة بالأزمات

عندما يختبر الأطفال والبالغون مواقف تشعرهم بالخوف أو الخطر، يفكرون إما "بالهروب أو المواجهة أو تصيبهم حالة من الجمود". فهذه طرق يستخدمها دماغنا لمحاولة حمايتنا. وقد تختبر العائلات التي تحاول أن تستقر في مكان جديد الكثير من اللحظات والمواقف المماثلة، وتكون العلاقات التي تبنيها العائلة مع بالغين مثلك أكبر مصدر قوة لها كي تستقر. فوجودك بجانب هذه العائلات وتعاطفك معها قد يهدئ من روع أفرادها، ويمكن للإستراتيجيات التي تشاركها مع الأسرة مساعدتها على تجاوز هذه اللحظات. وسواء تواصلت مع العائلة لأيام عدة أو لبضع دقائق فقط، يمكنك مساعدتها على وضع تجاربها - أكانت جيدة أو سيئة - ضمن إطار سياق حياتها العام. كما بإمكانك مساعدتها على اكتشاف نقاط قوتها وإقرار بها واستفادة منها في كل خطوة تخطوها على هذا الدرب. ويستند تصميم الأدوات والأنشطة الواردة في هذا الدليل إلى قدرة العائلات على الصمود، فيقدم لها أساليب تساعدها على اجتياز المراحل الانتقالية والحفاظ في الوقت نفسه على الأمل. وتقر الرسائل الرئيسية في الدليل بالمشاعر العارمة التي تشعر بها العائلات أثناء اختبار تغييرات كبيرة، وتذكرها بأنها تملك بالفعل الشجاعة والقوة والقدرة على التحمل.

Information sur les Ressources

صورة توضخ دميتين من اهلا سميم

Type de ressource

المواد التعليمية

Publié

Publié par

Écrit par

أهلاً سميم

Thème(s)

الهجمات على التعليم