ندوة افتراضية: تعليم الفتيات: الواقع، التحديات والمضي قدماً في المنطقة العربية

نضمت كلاً من الشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ وبالتعاون من كيمونكس (برنامج التعليم - مناهل) ندوة افتراضية تحمل عنوان: "تعليم الفتيات: الواقع، التحديات والمضي قدمأً في المنطقة العربية". اتاحت الندوة الافتراضية الفرصة لمشاركة العديد من الدروس المستفادة ودراسات الحالة وبعض التوصيات حول تعليم الفتيات.

خلفية:

لا يقتصر تعليم الفتيات على مجرد التحاقهن بالمدرسة فحسب؛ بل ضمان تعليمهن و شعورهن بالأمان في مجتمعاتهم المدرسية. بالإضافة إلى فرصة حصولهن على فرصة لإتمام كل مراحل التعليم، وذلك من أجل التمتع بالمهارات والقدرات اللازمة للمساهمة في مجتمعاتهن وان يكون قادرات على المنافسة في سوق العمل. تجدر الإشارة إلى أن الاستثمار في تعليم الفتيات يلعب دوراً بارزاً في تقديم المهارات الاجتماعية والعاطفية والحياتية الضرورية لهن للتعامل مع عالمنا المتغير والتكيف معه. 

لا يزال التحاق الفتيات في المدارس يشكل تحدياً كبيراً من اجل تحقيق الهدف الرابع من اهداف التنمية المستدامة.  حسب تقديرات منظمة اليونسكو، هناك 129 مليون فتاة غير ملتحقات بالمدارس في مختلف أنحاء العالم، منهن 32 مليونا في سن الدراسة الابتدائية، و97 مليونا في سن الدراسة الثانوية. 

الارقام أشد وضوحاً في البلدان المتأثرة بالأزمات والصراعات. ففي هذه السياقات تزيد احتمالية تسرب الفتيات من المدرسة بمرتين ونصف المرة عن الأولاد، وفي مستوى المرحلة الثانوية، يرجح أن يتسربن من الدراسة الثانوية بنسبة 90% أكثر من الفتيات في البيئات غير المتأثرة بالهشاشة والصراع والعنف.

أهداف الندوة الافتراضية: 

  1. عرض تجارب تعليم الفتيات في عدد من البلدان العربية

  2. كيفية تعليم الفتيات وما هي مشكلات وصول الفتيات إلى التعليم وما هي الحلول المتبعة التي يمكن أن تُتبع حسب السياق البلد المحلي.

  3. العمل على تحديد وجمع الرسائل والأمثلة والتوصيات

 

لمزيد من المعلومات والتواصل: arabic@inee.org

معلومات عن المصدر

منشور

ألّفه

الشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ