التقرير السنوي للشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ (2022)

شهد العام الماضي 2022 تحديات عالمية غير مسبوقة. استمرت جائحة كوفيد-19 وأزمة الأمن الغذائي والتغير المناخي وتصاعد النزاعات في تعطيل الحياة وسبل العيش في جميع أنحاء العالم، مما أسفر عن نزوح أكثر من 108 ملايين شخص قسراً واحتياج 224 مليون طفل في سن المدرسة إلى توفير الدعم في التعليم.

وفي هذا السياق، قامت الشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ (الآيني) بتحقيق إنجازات ملموسة خلال أحداث العام الماضي: انضم 2043 عضوًا جديدًا إلى شبكتنا، ليصل الإجمالي إلى 19899 عضوًا، وشارك أكثر من 4000 عضو في 150 حدثًا افتراضيًا وآخرى عقدت بشكل وجاهي. تمت إضافة ثلاث منظمات غير حكومية وطنية وإقليمية جديدة إلى المجموعة التوجيهية الموسعة للشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ. تم إعادة هيكلة مساحات شبكة الآيني لتعزيز المشاركة والتنوع، وتم نشر 30 مصدرًا جديدًا حول مجموعة واسعة من المواضيع، بما في ذلك التعليم المتسارع، والتعليم عن بعد، وتنمية الطفولة المبكرة، والجندر (النوع الإجتماعي) والتعليم الجامع (الشامل للجميع)، والصحة النفسية والدعم النفسي الاجتماعي، ورفاهية المعلمين.

كان التركيز الأساسي للشبكة في عام 2022 على مواصلة عملية تحديث أداتها الرئيسية، وهي المعايير الدنيا للتعليم في حالات الطوارئ. شمل هذا المشروع أكثر من 1600 شخص ذو مصلحة من خلال مشاورات مكثفة ودقيقة عبر عدة بلدان ولغات وأساليب. سيتضمن الكتيب المحدث للمعايير الدنيا للتعليم في حالات الطوارئ، الذي سيتم نشره في عام 2023، تغطية للمواضيع المفقودة أو غير المكتملة، وتحسين وضوح النص، وتنسيق الكتيب بشكل يزيد من إمكانية الوصول والاستخدام.

في هذا التقرير السنوي لعام 2022، ستجدون ملخصًا شاملًا لأنشطة وإنجازات الشبكة المتعددة، التي تم تنظيمها وفقًا للأولويات الاستراتيجية والمهام الرئيسية للشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ.

معلومات عن المصدر

التقرير السنوي للشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ

نوع المورد

تقرير

منشور

نشره

الشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ

الموضوعات

التاييد و المناصره
الحق في التعليم