لماذا نشجع على الانضمام إلى مجتمع الممارسين الخاص بالشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ

نشره
الشبكة المشتركة بين الوكالات للتعليم في حالات الطوارئ
Written by
Oula Abu-Amsha, INEE Community of Practice Coordinator
منشور
المواضيع
المشاركه المجتمعيه
التطوير المهني

.في يونيو 2021، أطلقت الشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ مجتمعًا جديدًا للممارسين عبر منصة سلاك. ونحن نحث ونشجع الجميع على الانضمام للمجتمع

INEE logo with with community image

 

⁧⁩مثل الكثيرين منكم، أنا عضوةٌ في الشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ منذ سنوات عديدة، وأنا أبذل قصارى جهدي للبقاء على اطلاع دائم بكل ما يجري في قطاع التعليم في حالات الطوارئ. هذا يعني أنني، مثلكم على الأرجح، مشتركة في العديد من قنوات الاتصال التابعة للشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ. 

 

info overload image3

كل أسبوع، أتلقى رسائل بريد إلكتروني من الشبكة وفقًا لاهتماماتي واللغات التي أتقنها؛ تُعلِمني عن الإصدارات الجديدة والندوات عبر الويب والدعوات إلى المشاركة في النشاطات والدراسات الاستقصائية وغير ذلك، أجد كل ذلك ضمن رسائل بريدية عديدة ومتواترة . لا شك أن النشرة النصف شهرية غنية بشكل خاص بالمحتوى، وعادةً ما أترقب النشرة الخاصة بعروض العمل  كل يوم جمعة باهتمام. 

 

أنا أعتبر نفسي على تواصل واطلاع جيد بما يحدث في مجال عملي، ولا أرى حاجة إلى  متابعة الشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ على تويتر وفيسبوك ولينكدإن لأنني لست مغرمةً كثيرًا بوسائل التواصل الاجتماعي. أنا أيضًا لا أتحمس  فيما يتعلق بإعطاء رقم هاتفي ليُضاف إلى مجموعات واتس أب وما شابه.

 

أعتقد أن العديد منكم على اطلاع جيد بقدر اطلاعي على مصادر معلومات الشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ العديدة، ولذلك أتخيل أنه عندما تم إطلاق مجتمع الممارسين الجديد الخاص بالشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ في يونيو-حزيران 2021، لربما قد تساءلتم عن جدوى الانضمام إلى هذا الفضاء الجديد. ألا تمتلكون بالفعل قنوات أكثر من كافية لتعزيز معرفتكم وممارساتكم في مجال عملنا؟ أليس المجتمع مجرد قناة مماثلة ومكررة للتواصل؟ 

 

باختصار، لا. إن مجتمع الممارسين الخاص بالشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ (CoP) هو أكثر من ذلك بكثير، وهذا هو السبب وراء لمَ يتوجب عليكم الانضمام.

إن مجتمع الممارسين ليس فقط "قناة أخرى للمعلومات" التي تقدمها الشبكة. إن المجتمع ، كما يشير اسمه، هو مكان يمكن فيه لأعضاء الشبكة المشتركة من كل مكان، وبأي لغة، أن يجتمعوا ويتواصلوا ويتعلّموا من بعضهم البعض. إن السمة المميزة لـمجتمع الممارسين هي التفاعل بين الأعضاء، والذي يختلف بالتأكيد عن معظم قنوات الاتصال أحادية الاتجاه التابعة للشبكة. إنها مساحة يمكنك من خلالها الوصول مباشرة وببساطة إلى فريق الأمانة العامة للشبكة المشتركة بين الوكالات للتعليم في حالات الطوارئ وإلى الممارسين الآخرين في مجال عملك، أو في بلدك ومنطقتك، وبلغتك.

 

⁧⁩يُمكنك مشاركة المعلومات المتعلقة بعملك والمصادر التي تجدها مفيدة مع أقرانك. يُمكنك أيضًا طلب المشورة من الآخرين، والتواصل بفعالية مع زملاء ضمن التعليم في حالات الطوارئ والذين قد لا تكون لديك أية فرصة للتواصل معهم أبدًا لولا وجود المجتمع. على سبيل المثال، نشرت مؤخرًا طلبًا لفيديوهات كنت بحاجة إليها لمشروع أعمل عليه، وتلقيت معلومات قيّمة من عضو في الشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ بالرغم من أنه موجود على الجانب الآخر من العالم. كنت متحمسةً بشأن التواصل الجديد بقدر ما كنت معجبةً بشأن المحتوى الذي شاركوه معي!

 

يستخدم مجتمع الممارسة الخاص بالشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ (CoP) منصة سلاك (Slack)، وهي منصة سهلة الاستخدام للغاية ومتاحة على جميع أجهزة الحاسوب والأجهزة المحمولة. تعمل بشكل مشابه جدًا لواتس أب، ولكن مع وظائف وقدرات تنظيمية أفضل بكثير. من السهل جدًا النشر في "القنوات"، وهي مساحات مخصصة للمحادثات الموضوعية، وأيضاً توجيه الرسائل الخاصة للأفراد، بما في ذلك الرسائل النصية ومكالمات الفيديو والمكالمات الصوتية. 

 

تتيح منصة سلاك (Slack) إجراء جميع محادثاتك في مكان واحد دون التعرض لخطر التشتيت الذي نواجهه عند استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.  سيمكنك تدريجيًا نقل جميع محادثاتك المتعلقة بالتعليم في حالات الطوارئ بشكل فعال إلى مجتمع الممارسين (CoP)، مما سيسمح لك  بالتخفيف عن حسابك الشخصي على واتس أب وبريدك الإلكتروني.


slack logo mobile and laptop image

ستواصل الشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ استخدام بريدها الإلكتروني التقليدي وقنوات التواصل الاجتماعي لإعلام الأعضاء بكل جديد، ولكن مع مرور الوقت ومع زيادة مشاركة الأعضاء، سيضفي مجتمع الممارسة الخاص بالشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ (CoP) بُعدًا عالميـًا وتعاونيـًا على حواراتنا. أصبحت الاتصالات ومشاركة المعرفة وتنمية القدرات الآن ديمقراطية على نحو لم يسبق له مثيل من أي وقت مضى، حيث يستطيع أي عضو أن يتصل مباشرة ببقية الشبكة، وأن يطلب المعلومات منها، وأن يتبادلها معها. أعتقد أن هذا أمٌر رائعٌ  للغاية، ولهذا أعتقد أنه يجب عليك الانضمام إلى مجتمع الممارسة الخاص بالشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ (CoP).

 

مع وجود حوالي 900 عضو حاليًا، من المتوقع أن ينمو مجتمع الممارسة الخاص بالشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ (CoP) بشكل أكبرخلال الأسابيع والأشهر القادمة، وسيصبح قريبًا المكان المناسب لكل عضو من أعضاء الشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ المهتمين بالتواصل ومواكبة قطاع عملنا.

انضموا إلينا اليوم من خلال استكمال ⁧⁩نموذج الطلب⁧⁩ القصير!