إصدار: الإطار الاستراتيجي للشبكة العالمية لوكالات التعليم في حالات الطوارئ الآيني 2018-2023

منشور by
الشبكة المشتركة بين الوكالات للتعليم في حالات الطوارئ
منشور
Topic(s)
التاييد و المناصره
العربية
الانجليزيه
الفرنسيه
البرتغاليه
الاسبانيه

إنه لمن دواعي سرورنا أن نشارك معكم إطار العمل الاستراتيجي للآيني 2018-2023 .

هذه وثيقه توجيهيه للجميع -- لأداء دور أكثر فعالية من أي وقت مضى لتوفيرتعليم عالي الجودة وآمن وهام لكل المتأثرين بحالات الطوارئ والأزمات الطويلة الأمد.

SF Arabic Coverستواصل الآيني قيادتها الحالية والمبادرات المستجدة الرائدة، كما هو مبين بالتفصيل في هذا الإطار الاستراتيجي، كما ستركز على أربعة أولويات استراتيجية:

  1. توفير قيادة فكرية ودعوة على الصعيد العالمي
  2. تعزيز القدرة على توفير تعليم عالي الجودة وآمن وهام وعادل للجميع
  3. توفير وحفظ و تنظيم المعارف لتوجيه السياسات والممارسات
  4. تدعيم  وتنويع عضوية الآيني

 

بالإضافة إلى الأولويات الإستراتيجية، ستستهدف الآيني، خلال السنوات القليلة القادمة، أربعة مجالات موضوعيه 1. التنسيق بين العمل التنموي و الانساني؛ 2. تعريف وقياس التعلم الجيد؛ 3. الصحة العقلية والرفاهية؛ 4. الشباب والمهارات. يتيح هذا للشبكة الانخراط والمشاركة  بطريقة مركزة في الجوانب الأساسية للتعليم في حالات الطوارئ عبر مختلف مجالات الشبكة.ادرج صورة "في لمحة" بكامل عرض الصفحة

SF Arabic Diagram

تعتمد جميع مبادرات الآيني على عمليات تشاورية، لضمان استمرار خدمة أعضائها من خلال مهامها الرئيسية: بناء المجتمعات المحلية،الإجتماع، إدارة المعارف،التدعيم و المناصرة،التسهيل والتعلم، توفيرعضويتنا بجودة الأدوات والموارد.

 

بالإضافة إلى الأولويات الاستراتيجية الأربع، والمجالات المواضيعية الأربعة، والمهام الست للشبكة الرئيسية، فإن وثيقة الإطار الاستراتيجي للآيني 2018-2023 المكونة من 41 صفحة، تحتوي على تفاصيل حول إستراتيجية إطار النتائج ونظرية الآيني للتغيير وفضاءات شبكة الآيني ومبادراتها، وتأثير الآيني المضاعف و المزيد. هذه الوثيقة متاحة على موقع  الآيني باللغات الإنجليزية والعربية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية.

 

تٌعد الآيني شبكة مميزة بفضلكم أنتم الأعضاء.  تٌعتبر مشاركتكم مع الآيني بمثابة نجاحنا الحقيقي، ونتطلع للعمل معكم كجزء من هذا الإطار الاستراتيجي لضمان إستفادة كل المتضررين من الأزمات وعدم الإستقرار في فرص التعليم عالى الجودة والهام والآمن.