النطاق
النطاق الثالث: التدريس والتعلّم

تركّز هذه المعايير على عناصر هامة تروّج التدريس والتعلّم الفعّالين، من ضمنها المناهج، التدريب، التطور المهني والدعم، التدريس وعمليات التعلّم، وتقييم نتائج التعلّم.

Related Resources

الانشطه الاساسيه و الادله ل: :

ملناهج يتم إستخدام مناهج مناسبة ثقافياً واجتماعياً ولغوياً لتأمني التعليم الرسمي وغير الرسمي املالئم للسياق اخلاص وحاجات املتعلمني.

اخلطوات الرئيسية

تقود سلطات التعليم عملية مراجعة، وتطوير وأقلمة املنهج الرسمي مشكًة بذلك كل األطراف املعنية املناسبة

أنظر للملاحظات الارشادية:

تكون املناهج، والكتب املدرسية واملواد التكميلية مالئمة لعمر، ومستوى تنمية، ولغة، وثقافة، وقدرات، وحاجات املتعلمن

أنظر للملاحظات الارشادية:

يتم اإلعتراف باملناهج واإلمتحانات الرسمية املستخدمة في تعليم الالجئن والنازحني داخلياً من قبل حكومات البلد األم والبلد امضيف 

أنظر للملاحظات الارشادية:

تعلّم املناهج الرسمية وغير الرسمية احلد من مخاطر الكوارث، والتعليم البيئي وتفادي النزاع

أنظر للملاحظات الارشادية:

تغطي املناهج، والكتب املدرسية، واملواد التكميلية الكفاءات اجلوهرية للتعليم األساسي مبا في ذلك مهارات القراءة والكتابة واحلساب، والتعلم املبكر، ومهارات احلياة، وممارسات الصحة والنظافة الشخصية

أنظر للملاحظات الارشادية:

تتناول املناهج الرفاه النفس-إجتماعي وحاجات احلماية للمتعلمن

أنظر للملاحظات الارشادية:

يتم تأمني محتوى التعلّم، واملواد والتدريس في لغة (لغات) املتعلمن

أنظر للملاحظات الارشادية:

تراعي املناهج والكتب املدرسية واملواد التكميلية الفوارق بني اجلنسني وتعترف بالتنوّع، وتتفادى التمييز وتروّج الحترام كل املتعلمن

أنظر للملاحظات الارشادية:

يتم تأمني مواد كافية للتدريس والتعلم ويتم شراءها محلياً، وذلك بطريقة مناسبة ذات إطار زمني

أنظر للملاحظات الارشادية:

املالحظات اإلرشادية
1
املنهج

املنهج هو خطة عمل ملساعدة املتعلمني في حتسني معرفتهم ومهاراتهم. إنه ينطبق على برامج التعليم الرسمي وغير الرسمي ويجب أن يكون مالئماً ومتأقلماً مع كل ّ املتعلمني. إنه يشمل أهداف ومحتوى التعلم، التقييمات، أساليب التدريس واملواد

  • حتدد » ّ أهداف التعلم« املعرفة، املواقف، واملهارات التي سيتم تطويرها من خالل أنشطة التعليم للترويج للنمو املعرفي، اإلجتماعي، العاطفي، واجلسدي لدى املتعلمني؛
  • »محتوى التعلم« يعني املواضيع مثل مهارات القراءة والكتابة ومهارات احلساب ومهارات احلياة:
  • » ّ التقييم« يعني قياس ما مت تعلمه بشكل معرفة، مواقف، ومهارات، من ّ محتوى التعلم الذي مت تناوله؛
  • »أساليب التدريس« هي املقاربة التي مت اختيارها وإستخدامها في تقدمي محتوى التعلّم لتشجيع اكتساب املعرفة واملهارات لدى كل املتعلمني؛
  • »مواد التدريس« هي الكتب، اخلرائط واللوحات، مواد الدراسة التكميلية، إرشادات املعلمني، املعدات، األلعاب، وغيرها من أدوات ّ التدريس والتعلم.
العودة للاعلى
2
املناهج املالئمة للسياق، العمر، واملستويات التنموية

يجب على املناهج أن تكون مالئمة للعمر ومنسجمة مع املستوى التنموي للمتعلمني، مبا في ذلك النمو احلسي، العقلي، املعرفي، النفس-إجتماعي، واجلسدي. قد تختلف األعمار واملراحل التنموية بشكل كبير ضمن برامج التعليم الرسمي وغير الرسمي في حاالت الطوارئ وصوالً إلى مرحلة ً التعافي. يتطلب هذا األمر أقلمة للمناهج واألساليب.يجب أن يتم دعم املعلمني ليقوموا بأقلمة طريقة تعليمهم مع حاجات ومستويات املتعلمني الذين يعملون معهم

العودة للاعلى
3
مراجعة وتطوير املنهج

إن مراجعة وتطوير املنهج هي عملية طويلة ومعقدة ويجب القيام بها من قبل سلطات التعليم املالئمة. إذا كان يتم إعادة تأسيس برامج التعليم الرسمي خالل أو بعد حاالت الطوارئ، فيجب إستخدام املناهج املدرسية الوطنية للتعليم األساسي والثانوي املعترف بها. في سياقات حيث ال يوجد أيٌ من تلك املناهج، يجب تطوير أو أقلمة مناهج جديدة بسرعة. في احلاالت ُضيف أو البلد األم. حيث يوجد الجئني، قد يرتكز هذا على املناهج من البلد امل في حاالت أخرى، قد تكون املناهج التي متت أقلمتها عبر مقارنة حاالت الطوارئ، ّ مالئمة وفعالة

في حاالت وجود الجئني، يجب أن تكون املناهج مقبولة في بلد األصل والبلد املستضيف، من أجل تسهيل العودة الطوعية إلى الوطن. يتطلب هذا األمر تنسيقاً إقليمياً ومشتركاً بني الوكاالت على مستوى مرتفع، مع األخذ بعني ً، الكفاءات اللغوية واإلعتراف بنتائج اإلمتحانات من أجل املصادقة. اإلعتبار، مثال يجب على منظورات بلد األصل والبلد املستضيف والقانون الدولي أن يدعموا هذه القرارات

في حاالت الطوارئ وصوالً إلى مرحلة التعافي، يجب أن يتم إغناء مناهج برامج التعليم الرسمي وغير الرسمي باملعرفة واملهارات احملددة بسياق حالة الطوارئ.

قد يكون هناك حاجة إلى مناهج خاصة جملموعات معينة، مثل:

  • األطفال والشباب العاملني؛
  • هؤالء الذين كانوا منتمني إلى القوات واجلماعات املسلحة؛
  • املتعلمني الذين هم أكبر سناً من مستوى صفهم أو عائدين من فترة إنقطاع طويلة عن املدرسة؛
  • املتعلمني البالغني.

إن عملية تطوير وتقييم املناهج والكتب املدرسية واملراجعة الدورية لبرامج التعليم يجب أن تقودها سلطات التعليم املالئمة. يجب على املتعلمني، املعلمني، واحتادات املعلمني واجملتمعات املتأثرة أن تشارك بفعالية. قد تساعد جلنة خبراء مراجعة الكتب املدرسية، ومن ضمنها ممثلني من مختلف اجملموعات العرقية واألخرى الهشة، في تفادي إستمرار اإلنحياز وفي بناء السالم بني مختلف اجملتمعات. ِّقة في يجب أن ينتبهوا إلى عدم حتفيز التوترات في عملية إزالة الرسائل املفر الكتب املدرسية.

العودة للاعلى
4
الكفاءات اجلوهرية

يجب حتديد الكفاءات اجلوهرية قبل تطوير أو أقلمة محتوى التعلّم وأدوات تدريب املعلم. إن »الكفاءات اجلوهرية« للتعليم األساسي هي:

  • مهارات القراءة والكتابة واملهارات احلسابية العملية؛
  • املعرفة األساسية، مهارات احلياة، السلوكيات واملمارسات املطلوبة من قبل املتعلمني ليتمكنوا من العيش بكرامة وليشاركوا بفعالية وبكل معنى الكلمة كأعضاء في مجتمعهم

 يجب تعزيز الكفاءات اجلوهرية عبر التطبيق العملي. يجب أن تكون تدخالت تنمية الطفولة املبكرة متاحة لكل األطفال الصغار. تشكل األسس القوية في مرحلة الطفولة املبكرة األساس الكتساب واتقان الكفاءات اجلوهرية.

العودة للاعلى
5
محتوى تعلّم مهارات احلياة واملبادئ الرئيسية

ّ يجب على محتوى تعلم مهارات احلياة واملبادئ الرئيسية أن يكون مناسباً ّ للعمر، وخملتلف أساليب التعلم، وخلبرة وبيئة املتعلمني. إنها تعزز قدرة املتعلمني على قيادة احلياة املستقلة واملثمرة. يجب على احملتوى واملبادئ أن يكونوا مرتبطني بالسياق وقد يشملوا:

  • الترويج للصحة والنظافة الشخصية، مبا في ذلك الصحة اجلنسة واإلجنابية وفيروس نقص املناعة املكتسبة واإليدز؛
  • حماية الطفل والدعم النفس-إجتماعي؛
  • تعليم حقوق اإلنسان، املواطنية، بناء السالم والقانون اإلنساني؛
  • احلد من مخاطر الكوارث واملهارات املنقذة لألرواح، مبا في ذلك التعليم حول األلغام األرضية واألجسام غير املنفجرة
  • الثقافة، الترفيه، الرياضة، والفن، مبا في ذلك املوسيقى، الرقص، الدراما، والفنون املرئية
  • مهارات إكتساب موارد الرزق وتدريب املهارات التقنية واملهنية؛
  • املعرفة عن البيئة احمللية واألصلية؛
  • مهارات احلماية املتعلقة مبخاطر محددة وتهديدات تواجه الفتيات والفتيان؛

يضع محتوى التعلّم األساسات ملوارد رزق املتعلمني. يجب على محتوى برامج ِ التدريب املهني أن يحدد من قَبل فرص العمل ويجب أن يتضمن مكان املمارسة مثل التلمذة في مكان العمل.

في اجملتمعات املتأثرة بالنزاع، ميكن حملتوى وأساليب تعليم حل النزاع وبناء السالم أن تعزز التفاهم بني اجملموعات. ميكنها أن تؤمن مهارات التواصل لتيسير املصاحلة وبناء السالم. هناك حاجة للرعاية في تطبيق مبادرات تعليم السالم لضمان أن اجملتمعات مستعدة للتعاطي مع قضايا مؤملة وجدلية

العودة للاعلى
6
احلاجات النفس-إجتماعية، واحلقوق والتطور

يجب التطرق للحاجات النفس- إجتماعية، احلقوق والتطور للمتعلمني، املعلمني، وسائر العاملني في التعليم في كل مراحل حالة الطوارئ وصوالً إلى مرحلة التعافي. يحتاج العاملني في التعليم إلى التدريب للتعرف على إشارات التضرر عند املتعلمني. يجب أن يكونوا قادرين على اتخاذ خطوات ملعاجلة التضرر، مبا في ذلك إستخدام آليات اإلحالة لتأمني الدعم اإلضافي. يجب أن يكون هناك مبادئ توجيهية خاصة للمعلمني، وملوظفي دعم التعليم وأعضاء اجملتمع حول تقدمي الدعم النفس-إجتماعي لألطفال داخل وخارج الصف. يحتاج املتعلمني الذين عاشوا الضرر إلى التدريس َّ بهيكل متوق ّ ع، بإستخدام أساليب اإلنضباط اإليجابية وفترات تعلم أقصر لبناء التركيز. ميكن إشراك كل املتعلمني في أنشطة التعليم والترفيه التعاونية. تقدم أساليب التدريس املالئمة للمتعلمني ثقة أكبر بالنفس وأمل ملستقبلهم.

ميكن للمعلمني وسائر العاملني في التعليم، الذين غالباً ما يتم توظيفهم من اجلماعات املتأثرة، أن يواجهوا نفس التضرر كاملتعلمني. يجب أن يعالج هذا عبر التدريب، ّ املراقبة، والدعم. ال يجب التوقع من املعلمني أن يتحملوا مسؤوليات قد تكون مؤذية لرفاههم النفس-إجتماعي أو لرفاه املتعلمن.

العودة للاعلى
7
اللغة

ميكن للغة التدريس أن تكون قضية تبعث على اإلنقسام في البلدان واجملتمعات املتعددة اللغات. للحد من التهميش، يجب أن تؤخذ قرارات حول لغة )لغات( التدريس على أساس اإلتفاق، وعبر إشراك اجملتمع، سلطات التعليم، واألطراف املعنية األخرى. يجب أن يتمكن املعلمون من التعليم في اللغة )اللغات( التي يفهمها املتعلمون والتواصل مع أهلهم واجملتمع الواسع. يجب تعليم التالميذ املكفوفني أو الصم بإستخدام اللغات واألساليب األكثر مالءمة لضمان ّ الشمولية التامة. يجب توافر الصفوف واألنشطة التكميلية، خاصة التعلم في مرحلة الطفولة املبكرة، في لغة )لغات( املتعلمني األم.

في حاالت وجود الجئني، قد تطلب البلدان املُضيفة من مدارس الالجئني أن تتماشى مع معاييرها، مبا في ذلك إستخدام لغتهم )لغاتهم( واملناهج. من املهم معرفة ّ حقوق الالجئ املتعلم. يجب األخذ بعني اإلعتبار فرصهم املستقبلية وما هو املطلوب ليتمكنوا من استكمال تعليمهم في اجملتمعات املضيفة أو في البلد األم بعد حالة الطوارئ. في حاالت النزوح الطويل األمد، يجب تأمني فرص للمتعلمني ُضيف ُضيف. ميكنهم هذا من العمل ضمن اجملتمع امل ّ لتعلم لغة اجملتمع أو البلد امل ومواصلة احلصول على التعليم والفرص

العودة للاعلى
8
التنوع

يجب أخذ التنوع بعني اإلعتبار أثناء تطوير وتطبيق األنشطة التعليمية في كل مراحل حالة الطوارئ وصوالً إلى مرحلة التعافي. يعني هذا شمل متعلمني، معلمني، وسائر العاملني في التعليم من مختلف اخللفيات واجملموعات ّ الهش ّ ة والترويج للتسامح واإلحترام. قد تشمل نواحي التنوع اخلاصة:

  • اجلنس (اجلندر)؛
  •  اإلعاقة العقلية واجلسدية؛
  •  ّ قدرة التعلم؛
  • املتعلمني من من مجموعات متباينة الدخل؛
  • صفوف تضم تالميذ من مختلف األعمار؛
  • الثقافة واجلنسية؛
  • العرق والدين.

يجب على املناهج، ومواد التدريس وأساليب التدريس أن تزيل اإلنحياز وتعزز املساواة. ميكن للبرامج أن تتجاوز الكالم عن التسامح وأن تبدأ بتغيير املواقف والسلوكيات. يؤدي هذا إلى إعتراف أفضل وإحترام حلقوق اآلخرين. يجب دعم تعليم حقوق اإلنسان عبر ّ التعليم الرسمي وغير الرسمي للترويج للتنوع في طرق مناسبة للعمر وتراعي الثقافة. ميكن ربط احملتوى بحقوق اإلنسان الدولية والقانون اإلنساني ومبهارات احلياة. قد يحتاج املعلمني إلى دعم لتعديل املواد املوجودة وأساليب التدريس إذا كانت الكتب املدرسية واملواد األخرى بحاجة إلى مراجعة

العودة للاعلى
9
مواد التعلم املوجودة محليا

: ّ .يجب تقييم مواد التعلم املوجودة محلياً ّم املوجودة محليا مواد التعل للمتعلمني عند بداية حالة الطوارئ. يشمل هذا األمر إستخدام مواد من البلد أو املنطقة األم عندما يتعلق األمر بالالجئني أو النازحني. يجب أقلمة املواد وتطويرها إذا دعا األمر وجعلها متاحة بكميات كافية للجميع. يشمل هذا األشكال التي ميكن للمتعلمني ذوي اإلعاقات اإلستفادة منها. يجب أن يتم دعم سلطات التعليم املالئمة ملراقبة تخزين، توزيع واستعمال املواد

العودة للاعلى

يتلقى املعلمون وسائر العاملني في التعليم التدريب املناسب الدوري واملنظم وفقاً حلاجاتهم وظروفهم.

اخلطوات الرئيسية

تتوافر فرص التدريب للمعلمني الذكور واإلناث ولسائر العاملني في التعليم، وذلك حسب احلاجات

أنظر للملاحظات الارشادية:

يكون التدريب مالئماً ّ للسياق ويعكس أهداف التعلم واحملتوى

أنظر للملاحظات الارشادية:

يتم اإلعتراف بالتدريب واملوافقة عليه من قبل سلطات التعليم املالئمة

أنظر للملاحظات الارشادية:

يقوم املدربون املؤهلون بإجراء دورات تدريب تَُكِّمل التدريب خالل اخلدمة، والدعم، واإلرشاد، واملراقبة واإلشراف على الصف

أنظر للملاحظات الارشادية:

من خالل التدريب والدعم املتواصل، يصبح املعلمون ميسّرين فعّالني في البيئة التعلمية، بإستخدام أساليب تشاركية في التدريس والوسائل االتدريسية املناسبة

أنظر للملاحظات الارشادية:

يشمل التدريب املعرفة واملهارات للمناهج الرسمية وغير الرسمية، مبا في ذلك التوعية من األخطار، احلد من مخاطر الكوارث، وتفادي النزاعات

أنظر للملاحظات الارشادية:

املالحظات اإلرشادية
1
« .املعلم«

« .املعلم« يشير إلى املدرسني، امليسرين، أو املنشطني في برامج التعليم الرسمي وغير الرسمي. قد يكون للمعلمني خبرات وتدريبات مختلفة. قد يكونوا متعلمني كبار في العمر أو أعضاء من اجملتمع

العودة للاعلى
2
تطوير مناهج التعليم الرسمي واحملتوى

إن تطوير مناهج التعليم الرسمي واحملتوى هي مسؤولية سلطات التعليم. يجب على املناهج واحملتوى أن يعكسوا حاجات وحقوق املتعلمني واحلاجات اخلاصة للعاملني في التعليم، في السياق وضمن قيود املوازنة والوقت.

قد يتضمن محتوى التدريب:

  • املعرفة اجلوهرية للموضوع، مثل مهارات القراءة والكتابة واحلساب ومهارات احلياة املالئمة في السياق، مبا في ذلك التربية الصحية؛
  • أساليب التدريس والتربية، مبا في ذلك إدارة اإلنضباط اإليجابي والصف، املقاربات التشاركية، والتعليم الشمولي
  • قواعد السلوك للمعلمني وسائر العاملني في التعليم، مبا في ذلك إدانة العنف املبني على اجلنس (اجلندر) الذي يواجهه املتعلمني وآليات التقرير واإلحالة املالئمة؛
  • مبادئ احلد من مخاطر الكوارث وتفادي النزاع؛
  • النمو والدعم النفس-إجتماعي، مبا في ذلك حاجات املتعلمني واملعلمني وتوافر اخلدمات احمللية وأنظمة اإلحالة؛
  • مبادئ ومنظورات ّ حقوق اإلنسان والقانون اإلنساني، لفهم معانيها ونياتها وصالتها املباشرة وغير املباشرة بحاجات املتعلمني ومسؤوليات املتعلمني واملعلمني واجملتمعات وسلطات التعليم؛
  • احملتويات األخرى املالئمة للسياق.

جب على مبادرات التدريب أن تتضمن كيفية تناول قضايا التنوع والتمييز. مثال تشجّع إستراتيجيات التدريس التي تراعي ِ اجلنس )اجلندر( املعلمني من كال اجلنسني على فهم واإللتزام باملساواة بني اجلنسني في الصفوف. إن تدريب العامالت في التعليم وأعضاء اجملتمع ميكن أن يعزز التغييرات اإليجابية في الصف واجملتمع الواسع

العودة للاعلى
3
دعم التدريب والتنسيق

كلما أمكن، يجب على سلطات التعليم أن تقود عملية تصميم وتنفيذ أنشطة تدريب رسمية وغير رسمية للمعلمني. عندما ال تكون سلطات التعليم قادرة على قيادة هذه العملية، ميكن للجنة التنسيق املشتركة بني الوكاالت أن تؤمن اإلرشاد والتنسيق. يجب أن تتضمن خطط التدريب تدريبات أثناء اخلدمة وعند احلاجة، تنشيط مؤسسات تدريب املعلم ومرافق التعليم اجلامعي. تلعب هذه املؤسسات دوراً حيوياً في إعادة بناء قطاع تعليم مستدام

يجب على سلطات التعليم الوطنية واألطراف املعنية املناسبة األخرى أن تبدأ حواراً حول مناهج تدريب املعلمني أثناء اخلدمة وآليات لتحديدها عند بداية إستجابة الطوارئ. عند اإلمكان، يجب على التدريب أثناء اخلدمة أن يتم تصميمه لتلبية املتطلبات الوطنية ألوضاع املعلمني املؤهلني. يجب كذلك شمل العناصر األ املناسبة حلالة الطوارئ، مثل تلبية احلاجات النفس-إجتماعية. عندما تكون أنظمة مدارس الالجئني منفصلة عن أنظمة التعليم احمللي، يجب على التدريب أثناء اخلدمة للمعلمني الالجئني أن يفسح اجملال لتأهيل املعلمني في البلد األم أو البلد ُضيف

يجب حتديد املدربني احملليني لتطوير وتنفيذ تدريب مالئم للمعلمني. قد يكون هناك حاجة لتنمية قدراتهم في التيسير والتدريب. يجب الترويج للمساواة في عدد املدربني الذكور واإلناث. عندما يكون هناك أعداد محدودة من املدربني، أو إذا ّبوا بالشكل املناسب، ميكن متتني املؤسسات التي تقدم تدريب ُر لم يكونوا قد د للمعلمني أثناء وقبل اخلدمة. يجب أن يكون هذا جهداً منسقاً عبر املؤسسات الوطنية واإلقليمية والوكاالت اخلارجية مثل وكاالت األمم املتحدة واملنظمات غير احلكومية. كذلك قد يشمل:

  • مراجعة منهج تدريب املعلمني والكتب املدرسية؛
  • شمل احملتوى احملدث واملرتبط بحاالت الطوارئ؛
  • تأمني خبرة التدريس العملي، مثل العمل كمساعدين أو متدربني في حقل التعليم.
العودة للاعلى
4
اإلعتراف واملصادقة على التدريب

إن موافقة ومصادقة سلطات التعليم هي ً أساسية لضمان اجلودة واملصداقية لتدريب املعلمني في حاالت الطوارئ وصوال إلى مرحلة التعافي. بالنسبة للمعلمني الالجئني، يجب على سلطات التعليم ً ومتأقلماً مع ُضيف أن حتدد ما إذا كان التدريب مقبوال في البلد األم أو البلد امل حاجات املتعلمني واملعلمن

العودة للاعلى
5
مواد التدريس والتعلم

يجب على املعلمني أن يُدر مواد التدريس والتعل إلى الوسائل التعليمية احملددة إستناداً إلى املنهج. يجب أن يتعلموا كيفية ّ خلق وسائل تدريس فعالة ومالئمة بإستخدام املواد املتوافرة محلياً

العودة للاعلى
6
االتوعية من األخطار، واحلد من األخطار وجهوزية اإلستجابة

يحتاج املعلمني إلى مهارات ومعرفة ملساعدة املتعلمني واجملتمع في تفادي واحلد من الكوارث املستقبلية. قد يحتاجوا إلى دعم إلدخال الترويج للحد من األخطار وتفادي النزاع في ّ التدريس والتعلم. يشمل هذا معلومات ومهارات الزمة لتحديد، تفادي، واإلستجابة لألخطار احملتملة والكوارث التي تواجهها اجملتمعات

العودة للاعلى

تكون عمليات ّ التدريس والتعل ّ م مرتكزة على املتعلم، تشاركية وشمولية.

اخلطوات الرئيسية

تكون أساليب التدريس مالئمة لعمر، ومستوى تنمية، ولغة، وثقافة، وقدرات، وحاجات املتعلمن

أنظر للملاحظات الارشادية:

ُظهِر املعلمون فهماً حملتوى الدرس ومهارات التدريس في تفاعلهم مع املتعلمن

أنظر للملاحظات الارشادية:

تتناول عمليات التدريس والتعلّم حاجات كل املتعلمني، مبا في ذلك هؤالء ذوي اإلعاقات، عبر الترويج للشمولية واحلد من معوقات التعليم

أنظر للملاحظات الارشادية:

يفهم األهالي وقادة اجملتمع ويتقبلوا محتوى التعلم وأساليب التدريس املستخدمة

أنظر للملاحظات الارشادية:

املالحظات اإلرشادية
1
املشاركة الفعّالة

إن مشاركة ّ املتعلمني الفعالة هي أمر ضروري عند كل مستوى تنموي وعمري. يجب على التدريس ّ أن يكون تفاعلياً ّ وتشاركياً، ويضمن مشاركة كل املتعلمني في الدرس. إن املشاركة الفعّالة تستفيد من أساليب التدريس ّ والتعلم املالئمة للتنمية. قد يشمل هذا العمل اجلماعي، العمل في مشروع، تعليم األقران، لعب األدوار، سرد القصص، أو وصف أحداث، ألعاب، أفالم فيديو أو قصص. يجب إدخال هذه األساليب في تدريب املعلم، وفي الكتب املدرسية وبرامج التدريب. قد حتتاج املناهج املوجودة إلى أقلمة إلستيعاب ّ التعلم النشط.

يتعلم األطفال الصغار عبر ّ اللعب. يجب أن يرتكز تعلمهم على اللعب النشط والتفاعل. قد يبني اللعب املوجه املهارات والعالقات مع األتراب واملعلمني. يجب أن يتم دعم أهالي األطفال الصغار ومقدمي الرعاية لهم لكي يفهموا ويطبقوا:

  • أهمية اإلستجابة ومراعاة حاجات األطفال؛
  • الوسائل للعناية باإلطفال الصغار؛
  • أساليب اللعب التي تُشرِك ّ األطفال بفعالية في عملية التعل ّ م وتروج لنموهم.
العودة للاعلى
2
معوقات التعلم

يجب أن يتم دعم املعلمني للتحدث مع األهل، وأعضاء اجملتمع، معوقات التعل وسلطات التعليم واألطراف املعنية األخرى حول أهمية أنشطة التعليم ّ الرسمي وغير الرسمي في سياقات الطوارئ. قد يناقشوا قضايا احلقوق، التنوع والشمولية وأهمية الوصول إلى األطفال والشباب الذين يلعبون دوراً في أنشطة التعليم. إن هذه احملادثات هامة لضمان أن الناس يفهمون ويدعمون شمل كل األطفال وتأمني موارد املواد واملرافق املالئمة. ميكن حشد مجموعات مثل جمعيات األهل-املعلمني، إدارة املدرسة وجلان تعليم اجملتمع للمساعدة في حتديد معوقات ّ التعلم ولتطوير خطط للتطرق لها على مستوى اجملتمع

العودة للاعلى
3
ساليب التدريس املالئمة

يجب على التعليم في حاالت الطوارئ وصوال مرحلة التعافي ان يقدّم للمعلمني فرصة للتغيير اإليجابي في سياق التعليم الرسمي. من املمكن تغيير أساليب التدريس لتصبح أكثر تأقلماً ومقبولة للسياق ويجب أن تتطرق إلى حقوق، حاجات، عمر، إعاقات، وقدرات املتعلمني. إلاّ ّ أنه يجب إستخدام أساليب تدريس أكثر تشاركية وصديقة للمتعلم بطريقة حذرة مع مراعاة حساسية املوضوع. قد يكون تطبيق أساليب جديدة، خاصة متعباً ّ حتى للمعلمني املتمرسني. خالل املراحل األولى من حالة الطوارئ، أمراً ِ قد يؤثر ذلك أيضاً على املتعلمني، األهل، وأعضاء اجملتمع

يجب إدخال التغييرات مع موافقة، وتنسيق ودعم سلطات التعليم. قد يتطلب األمر بعض الوقت لتفهم املدرسة واجملتمع هذه التغييرات ويتقبلوها. من املهم ضمان أن مخاوف األهل وأعضاء اجملتمع اآلخرين سيتم التطرق إليها. يجب على ّ املعلمني أن يكونوا على معرفة باحملتوى اجلديد وبالتغيرات املتوقعة في وعيهم وسلوكهم.

في مداخالت ّ التعليم غير الرسمي، ميكن إدخال املقاربات املرتكزة على املتعلم من خالل التدريب والدعم املستمر للمتطوعني، املنشطني، امليسرين، ومقدمي الرعاية. يجب على األساليب أن تكون مالئمة للمنهج، وتتطرق للكفاءات اجلوهرية للتعليم األساسي مبا في ذلك مهارات القراءة والكتابة واحلساب، ومهارات احلياة املناسبة لسياق حالة الطوارئ

العودة للاعلى

يتم إستخدام األساليب املالئمة لتقييم ّ نتائج التعلم والتحقق من صحتها.

اخلطوات الرئيسية

التقييم املتواصل لتقدم املتعلمني نحو الغايات املرجوّة يدعم أساليب التدريس

أنظر للملاحظات الارشادية:

يتم اإلعتراف بإجنازات املتعلمني ويتم تأمني إفادات أو شهادات إنهاء للدورات وفقاً لذلك

أنظر للملاحظات الارشادية:

يتم تقييم خريجي البرامج التقنية واملهنية ملراقبة نوعية البرامج ومدى إرتباطها في ظل البيئة املتغيرة

أنظر للملاحظات الارشادية:

يتم إعتبار أساليب ّ التقييم عادلة وموثوقة وال تشكل تهديدات للمتعلمن

أنظر للملاحظات الارشادية:

تكون التقييمات مناسبة حلاجات املتعلمني التعليمية واإلقتصادية املستقبلية

أنظر للملاحظات الارشادية:

املالحظات اإلرشادية
1
ساليب وتدابير تقييم فعالة

يجب إدخال أساليب وتدابير تقييم فعالة ويجب أخذ ما يلي بعني اإلعتبار:

  • اإلرتباط بالسياق: تكون اإلمتحانات واإلختبارات مالئمة لسياق التعلم وعمر املتعلمني
  • اإلتساق: تكون أساليب ّ التقييم معروفة ومطبقة بطريقة مماثلة في كل املواقع ومن قبل كل املعلمني؛
  • الفرصة: يتم إعطاء املتعلمني الغائبني فرصة ثانية للتقييم؛
  • التوقيت: حتدث التقييمات خالل أو بعد انتهاء التدريس؛
  • الترداد: قد يتأثر هذا بحالة الطوارئ؛
  • الوضعية املناسبة واآلمنة: يجب إجراء تقييمات رسمية في مكان آمن ومن خالل عاملني في التعليم؛
  • الشفّافيّة: تتم مشاركة نتائج التقييم ومناقشتها مع املتعلمني و، في حالة األطفال، مع أهلهم. يجب وجود ممتحنني خارجيني للمراحل الرئيسية من التقييم عند املستطاع وعند املالءمة؛
  • تقبّل املتعلمني ذوي اإلعاقات: يتم تخصيص وقت أطول، ويتم إظهار مهارات وفهم عبر الوسائل البديلة املالئمة
العودة للاعلى
2
تقييم النتائج

: في برامج التعليم الرسمي، يتم إجراء التقييم ليتم اإلعتراف بنتائج اإلمتحانات وإجنازات املتعلمني من قبل سلطات التعليم. بالنسبة لالجئني، يجب بذل اجلهود للحصول على مصادقة من قبل سلطات التعليم في البالد أو ّ املنطقة األم. أما بالنسبة للتعليم والتدريب التقني واملهني، يجب على مقدمي خدمات التدريب أن يضمنوا انسجامها مع معايير املصادقة الوطنية. قد تشمل وثائق إنهاء الدوارت الشهادات وإفادات التخرج

العودة للاعلى
3
تقييم قواعد األخالق

يجب تطوير وتنفيذ التقييم وفقاً لقواعد األخالق. يعني ً، موثوقاً، ويتم إجراءه بطريقة ال تزيد من اخلوف أو هذا أنه يجب أن يكون عادال ّش باملتعلمني مقابل عالمات جيدة أو ترقيات ضمن تسبب الضرر. ال يجب التحر املدرسة أو البرنامج. للمساعدة في ضمان تلبية تلك الشروط، قد يكون من املفيد إجراء تقييمات، مبا في ذلك كشف على املوقع من قبل املشرفني وأعضاء اجملتمع

العودة للاعلى
4
اإلرتباط بالسياق

يجب ربط محتوى التقييمات والعمليات املستخدمة مباشرة ّ باملواد التي مت تدريسها. يجب حتديد أهداف التعلم ومقاييسه من املنهج. عنداملستطاع، يجب تعديل التقييمات لتعكس املواد التي تدرس بدامن املنهج القياسي، وبذلك تعكس التعلم الفعلي بدا من الثغرات في التدريس.

يجب على املعلمني وسائر العاملني في التعليم تطبيق أدوات وأساليب تقييم مالئمة وسهلة اإلستخدام. سيقوم اإلرشاد والتدريب على إستخدام أدوات التقييم ّ بتحسني الفعالية. ميكن أن يساعد أعضاء اجملتمع في تقييم تطور التعلم وفعالية التدريس. ميكن أن يكون هذا مفيداً في الصفوف الكبيرة أو التي حتتوي على مستويات متعددة، أو حني يحتاج املتعلمني إلى املزيد من اإلنتباه الفردي.

العودة للاعلى
مصادر مرتبطه