مؤشر الرفاهية الخمسة لمنظمة الصحة العالمية (WHO-5)

في عام 1982، بدأ المكتب الإقليمي الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية تنفيذ تجربة أوروبية متعددة المراكز لتقييم طريقتين مختلفتين لتوصيل الأنسولين. كانت أحد أهداف الدراسة هو مقارنة مستوى الرفاهية ونوعية الحياة المتعلقة بكل طريقة علاج.

لتحقيق هذا الهدف، تم تطوير استبيان منظمة الصحة العالمية للرفاهية يتألف من 28 بندًا، يُستخدم لتقييم الجوانب الإيجابية والسلبية للرفاهية. أجري تحليل إضافي لعشرة بنود من الاستبيان الذي يحتوي على 28 بندًا، والتي تشير إلى مؤشر شامل للرفاهية الإيجابية والسلبية في إطار أحادي البُعد.

أسفرت هذه الدراسة عن إعداد مؤشر الرفاهية لدى منظمة الصحة العالمية (WHO-5). وكشف الاستعراض اللاحق للقائمة على المؤشر أن خمسة من العناصر كانت تركز على الاهتمام بالأمور الإيجابية، بينما كانت عنصر واحد (الاكتئاب) يُظهر مستوى الرفاهية السلبية.

فيما يتعلق بقياس نوعية الحياة الإيجابية، يُحسن استخدام لغة إيجابية في الأسئلة وتجنب اللغة المرتبطة بالأعراض. تم دمج البنود الخمسة السابقة، التي تركز على الاهتمام بالأمور الإيجابية، في عنصر واحد: "حياتي اليومية مليئة بالأمور التي تهمني"، في حين تم تغيير البند الذي كان يصيغ سلبيًا إلى "لقد شعرت بالبهجة والروح المعنوية الجيدة". أدى ذلك إلى إنشاء مؤشر الرفاهية WHO-5.

تم تقديم مؤشر WHO-5 لأول مرة من قبل المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا في اجتماع منظمة الصحة العالمية في ستوكهولم عام 1998 كجزء من مشروع DEPCARE حول مقاييس الرفاه في الرعاية الصحية الأولية. ومنذ ذلك الحين، تم التحقق من صحة مؤشر WHO-5 في العديد من الدراسات السريرية والنفسية.

يتوفر مؤشر WHO-5 باللغات التالية: الألبانية، العربية، البلغارية، الصينية (الماندرين)، التشيكية، الدانمركية، الهولندية، الإنجليزية، الفارسية، الفلبينية، الفنلندية، الفرنسية، الألمانية، اليونانية، العبرية، المجرية، الأيسلندية، الإيطالية، اليابانية، الليتوانية، النرويجية، البولندية، البرتغالية، الرومانية، الروسية، السلوفينية، الإسبانية، السويدية، التايلاندية، التركية، والأردية.

معلومات عن المصدر

نوع المورد

تقييم

منشور

نشره

World Health Organisation (WHO)

الموضوعات

رفاهية الطفل
الدعم العاطفي-الاجتماعي
تقييم الاحتياجات والتحليل