مقال صحفي

مراجعة الكتاب: هؤلاء الذين نرميهم هم الألماس: بحث اللاجئ عن الديار لـ مونديانت دوغون و جينا كراجيسكي

في مراجعتها لكتاب هؤلاء الذين نرميهم هم الألماس: تصف إيليزابيث كينغ رواية دوغون لتجربته الخاصة أثناء هجرته القسرية وتجنيده ورحلته التعليمية ضد المفاهيم الخاطئة الأكثر شيوعاً عن اللاجئين وحياتهم في كتابه بحث اللاجئين عن الديار (مع جينا كراجيسكي). فـ بوصف دوغون لنفسه "باللاجئ إلى الأبد" يجبر القراء على إعادة النظر في النزوح أو اللجوء على أنه وضع "مؤقت"، و بحصوله على درجة الماجستير في التعليم الدولي في مدينة نيويورك يعارض دوغون الفكرة القائمة على أن اللاجئين لا يملكون طموحات للتعليم العالي. تقول كينغ أن قصة دوغون عن المثابرة هي قصة ينبغي أن تذكّر القراء ليس فقط بجذور مجال التعليم في حالات الطوارئ ولكن بالعمل المتبقي الذي ينبغي إنجازه.

DOI: https://doi.org/10.33682/uf7y-qqs5

معلومات عن المصدر

منشور

نشره

Journal on Education in Emergencies (JEiE)

ألّفه

تبيّن إليزابيث كينغ

الموضوعات

اللاجؤون