تقرير

الانقطاع الهائل: كيف يترك التعلم عن بعد في العراق الفئات الأكثر ضعفاً وراء ركب التعليم

نشره
المجلس النرويجي للاجئين
منشور
Topic(s)
التعليم البديل - التعليم عن بعد
فيروس كورونا (كوفيد-19)

لا تزال مواعيد إعادة فتح المدارس في العراق مجهولة بعد إغلاقها بسبعة أشهر بسبب فيروس كوفيد- ١٩ مع محدودية توفر الصفوف في مراحل معينة. من المتوقع من ملايين الأطفال أن يبدأو السنة الأكاديمية الجديدة حصرياً عبر برامج التعليم عن بعد حتى الفصل القادم على أقل تقدير مع بعض الاستثناءات. تماماً مثل العام الماضي ربما يواجه الكثير من الأطفال الذين تضرروا من النزوح صعوبات مع التعليم الذاتي وعدم القدرة على استعمال منصات الانترنت، مع الاضطرار أيضًا إلى التعايش مع العبء العملي والتكلفة النفسية والاجتماعية للتعليم المنزلي في سياق محفوف بالمخاطر تسبب فية النزوح داخل وخارج المخيمات. وجد تقييم أجرته منظمة Mercy Hands Over the Spring أن ٨٣ ٪ من الأطفال البالغ عددهم، ٦،٣٠٥ و الذين شملهم الاستطلاع في مخيمات النازحين داخلياً لم يتلقوا أي شكل من أشكال التعليم في أبريل/نيسان الماضي. عند سؤالهم عن المصادر التي كان الأطفال يتعلمون منها، كانت غالبية الإجابات "لا شيء"

الانجليزيه
The Great Disconnect (676.37 كيلوبايت)
العربية
الانقطاع الهائل (606.25 كيلوبايت)