مقال صحفي

إعداد أداة لقياس رفاهية الأطفال: تدخل الدعم النفسي الاجتماعي في جنوب السودان

منذ عام 2015 ، تلقى أكثر من 560،000 طفل من أطفال المدارس الابتدائية في جنوب السودان الدعم النفسي الاجتماعي من خلال برنامج خدمات التعليم الأساسي المتكامل في حالات الطوارئ الذي تنفذه اليونيسف بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. حيث يشارك العديد من المنظمات غير الحكومية في جنوب السودان مع اليونيسف لتدريب المعلمين المحليين على تنفيذ أنشطة الدعم النفسي الاجتماعي في أماكن صديقة للأطفال. لتقييم تأثير هذا التدخل على رفاهية الطلاب والأداء الأكاديمي، قام اتحاد متعدد المؤسسات من الشركاء متعددي التخصصات بأخذ عينات من 2982 طالبًا و 580 معلمًا في 64 مدرسة في خمس ولايات في جمهورية جنوب السودان. حيث كان من الأهمية بمكان، بالنسبة لأهداف التقييم، تصميم أداة ذات صلة بالسياق ومُتْحَقق من صحتها ودقتها وذلك لقياس رفاهية الطلاب في منطقة تتطلب البحث عن نتائج الدعم النفسي والاجتماعي في التعليم في حالات الطوارئ. في هذه المقالة ، نقدم أولاً العملية التي تم من خلالها تصميم أدوات المسح هذه من خلال الجهود التعاونية للخبراء في قياس نتائج الدعم النفسي الاجتماعي في حالات النزاع والخبراء في السياق المحلي. ثم وصف وشرح العملية التي اختبرنا صلاحية تكوين وهيكل الأداة الناتجة ونقدم نتائج تحليلنا للعامل التوكيدي لنموذجها المكون من ثلاثة عوامل للرفاه الاجتماعي والصحة العاطفية و المرونة / القدرة على التأقلم. وأخيرًا، بناءً على عمليتنا والأداة الناتجة، نقدم توصيات للبحث المستقبلي حول نتائج الدعم النفسي الاجتماعي في حالات الطوارئ.

DOI: https://doi.org/10.33682/rhqb-fy8u

معلومات عن المصدر

منشور

نشره

Journal on Education in Emergencies (JEiE)

ألّفه

موسى أولايمي، ميليسا تاكر، مامور شول، توم بيوركال، آرلين بينيتيز، ويندي ويتون، وجنيفر ديبور

الموضوعات

الدعم العاطفي-الاجتماعي
المعلمون - الرفاهيه

المنطقه الجغرافيه التي تهمكم اوتعملون بها

جنوب السودان