مساحات شبكة التواصل للشبكة المشتركة بين الوكالات للتعليم في حالات الطوارئ

الدلائل المبنية على نتائج

استرشادًا ببرنامج أولويات الإستراتيجية 3: والغرض منه توفير وتقديم المعرفة وتنظيمها للإعلام بالسياسة المتبعة والممارسات. فتعمل الشبكة العالمية لوكالات التعليم في حالات الطوارئ على تعزيز قاعدة المعلومات الموثقة بالأدلة ونتائجها للتعليم في حالات الطوارئ وعلى نشر المعرفة. 

خلفية عن المحتوى

NRC
© Hassan Hijazi, NRC 

على الرغم من إستيعاب الممثلون من العمل الانساني لمدى اهمية التعليم في سياق الأزمات، إلا أن مجتمع المعونة الدولية يواجه نقصان شديد لتمويل برامج التعليم، وأيضًا لأن هناك صعوبة في الوصول إلى المساهمات التي تساعد في ترويج التعليم والأمن للأطفال والشباب. في حين أن المجال بحاجة إلى تجاوز الفكرة القائمة على أن التعليم في حالات الطوارئ ليس لديه ما يرتكز عليه من معلومات مبنية على دلائل ونتائج تساعد على إنشاء برامج أو مساهمات، إلا أن غالبية الأدلة في الوقت الحالي مخصصة لبرنامج معين أو وكالة معينة لا يمكن الوصول إليها على نطاق واسع. ولذلك فمن الضروري أن الأبحاث الجديدة تنتج منافع عالمية عالية الجودة، وأن يدعم التمويل المحدود المخصص للتعليم في حالات الطوارئ، البرامج والمشاركات والمساهمات القائمة على دلائل أو تلك التي تعمل على التوصل لدلائل ونتائج حقيقية أو مستمرة. 

ومن خلال مراجعة البرنامج الإستراتيجي للشبكة العالمية لوكالات التعليم في حالات الطوارئ (طبعة 2015-2017)، إتضح أن العديد من واضعي السياسات والعاملين في مجال التعليم والأكاديميين قد اعتبروا الشبكة المشتركة بين الوكالات للتعليم في حالات الطوارئ، هي مصدر لجمع وتنسيق وتطوير التعليم. تنسق الشبكة INEE هذا العمل من خلال العديد من مساحات شبكة التواصل وورش العمل، وتتضمن التالي: 

 لمعرفة المزيد عن أعمال الشبكة العالمية لوكالات التعليم في حالات الطوارئ لتعزيز قاعدة المعلومات الموثقة بالأدلة ونتائجها للتعليم في حالات الطوارئ، الرجاء التواصل مع المنسقة: سونيا أندرسون Sonja Anderson عن طريق البريد الإلكتروني (sonja.anderson@inee.org